الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات، فقد جاء القرار الإداري للسيد/مدير الجامعة الذي يحمل الرقم (41) بتاريخ 2/6/2009م بتكوين لجنة  من الأساتذة والخبراء لدراسة جدوى قيام كلية علوم المختبرات الطبية، واكتمل الإنشاء في العام 2011م حيث تم بحمد لله قبول أول دفعة من الطلاب والطالبات في العام 2011م- 2012م وفق قرار المجلس العلمي والقرار الصادر من رئيس المجلس القومي للتعليم العالي ، وأنه من دواعي الفخر والإعتزاز أن أتولى عمادة الكلية عميداً ومؤسساً لهذه الكلية.

من المعلوم أن التنمية الإقتصادية والاجتماعية والثقافية في أي بلد لا يمكن أن تنهض إلا بوجود تنمية بشرية توفر القاعدة الأساسية لهذه التنمية الإقتصادية والاجتماعية والثقافية وهي القوة البشرية، فالإنسان هو عماد  أي تطور ونهوض وهذا لا يمكن أن يتحقق إلا من خلال توفير المستوى الصحي الذي من شأنه بناء إنسان سليم قادر على العطاء والإبداع.

وكما هوم معلوم فإن تخصصات العلوم الطبية التطبيقية في جامعة إفريقيا العالمية تنمو بفضل الله وفق خطط واستراتيجيات وذلك نتيجة اهتمام إدارة الجامعة بهذا القطاع وهو ما يحفز العاملين بها على الطموح والتطلع لمواكبة التطور.

انطلقت مسيرة الكلية وفق رؤية حقيقية وهي أن تكون الأفضل بين مثيلاتها في البلاد  لتقديم هذا النوع من التعليم المهني وذلك متمثلاً في توفير بيئة علمية متميزة ومنهج محكم ونهج تعليمي وأخلاقي وإيجابي مع توفير المعامل والأجهزة الحديثة والمراجع العلمية الرصينة وبرامج التدريب الطبي وتهيئة أفضل الأساتذة المتخصصين المشهود لهم بالخبرة  والكفاءة العالية، كما عزمت الكلية على أن تكون رسالتها هي إعداد وتخريج وتأهيل كوادر تقنية طبية  مواكبة للتطور ومتخصصة في مجال المختبرات الطبية والخدمات الطبية وبما يسهم في النهوض بالمستوى الصحي في السودان وإفريقيا، ومرتكزة على الأخلاق والقيم الإسلامية ومؤهلين تأهيلاً يستهدي  بالقيم الإسلامية السامية تحقيقاً لرسالة جامعة افريقيا العالمية واستراتيجيتها العلمية والحضارية المنصوص عليها في نظامها الأساسي، ومن بينها إشاعة قيم التسامح والاعتدال ونشر المعرفة وبخاصة العلوم الإسلامية، وذوي قدرات وكفاءة عالية للمساهمة في حل كل المشاكل الصحية في بيئة علمية خصبة ومتخصصة والعمل بروح الفريق الطبي والاسهام في التدريب والبحث العلمي.

كما ركزت الكية في أهدافها الأساسية عبر مسيرتها الفتية على تنمية وتعميق روح الفريق في الطلاب وربط الكلية بطلابها وخريجيها تعميقاً لروح الإنتماء للجامعة تحقيقاً لأهدافها، وتعنى الكلية بتطوير المهارات الأساسية والمكتسبة لتحقيق الجودة  ووصولاً إلى الاعتماد في مجالاتها المختلفة.

تعمل الكلية بنظام الفصل الدراسي والساعات المعتمدة، حيث يدرس الطالب ثمانية فصول دراسية، مدة كل فصل (15) اسبوعاً موزعة على مطلوبات الجامعة ومطلوبات الكلية ومطلوبات التخصص عبر أقسامها الخمسة وهي: قسم الأحياء الدقيقة ، قسم أمراض الدم والمناعة الدموية، قسم الكيمياء السريرية، قسم الأنسجة والخلايا المريضة وقسم الطفليليات والحشرات الطبية.

تمنح الكلية درجة البكالاريوس في علوم المختبرات الطبية في التخصصات المذكورة أعلاه، كما تسهم الكلية بشكل متواصل في مناشط عديدة مثل القوافل والمخميات الدعوية، كما تقيم الكلية نشاطاً علمياً وثقافياً ومعرضاً سنوياً باسم (أسبوع الكلية العلمي الثقافي) عبر جمعية طلاب كلية علوم المخبترات الطبية، كما توجد خطة استراتيجية حتى تسهم الكلية في مسيرة البحث العلمي بالجامعة عبر برامج مشروعات البحوث والدراسات العليا على مستوى طلاب الماجستير والدكتوراة، فضلاً عن البحوث الخاصة بأساتذة الكلية كما نعد لإصدار مجلة علمية محكمة راتبة إن شاء الله.

وأود هنا أن أذكر أعزاءنا الطلاب بوجوب الجد والإجتهاد والحرص على المثابرة على تحصيل العلم بما ينسجم مع أهداف الكلية والجامعة وطموحاتها في أن يكون  طلابها أفضل طلاب الجامعات من حيث المستوى العلمي  الذي يتماشى مع أهداف الجامعة وكذلك التحلى بأعلى القيم الأخلاقية والمثل العليا في سلوكهم داخل الكلية وخارجها وفي علاقاتهم مع أساتذهم الأفاضل وزملائهم الطلاب بما يتوافق مع تعاليم ديننا الحنيف الذي  يدعو إلى الإلفة والمحبة والتأزر والتعاون.

إن أملي كبير في الله سبحانه وتعالى وفي طلابنا الأعزاء في أننا سنتعاون جميعاً من أجل تحقيق ما نصبو إليه من اهداف نبيلة سامية وبما يمكننا – بعون الله وتوفيقه – من الإسهام في بناء وتطوير السودان وإفريقيا.

والله ولي التوفيق،،،

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

                                                  الدكتور / إبراهيم فتح الرحمن أحمد

                                                                                    عميد الكلية المؤسس